جديد المدرسة
نائب المشرف العام للشؤون التعليمية يفتتح معرض العلوم بالمرحلة المتوسطة => أخبار المدرسة قسم الشؤون التعليمية يدشن الاختبارات التحصيلية لطلاب مدارسنا => أخبار المدرسة مشرف مركز تجويد التعليم بالمدارس يقدم دورة تدريبية لطلاب المرحلة الثانوية بعنوان "كيف تختار تخصصك الجامعي؟" => أخبار المدرسة مدارسنا تستقبل طلابها في يومهم الدراسي الأول بالعديد من الفعاليات => أخبار المدرسة بحضور مدير مكتب تعليم شرق المدينة، ومدير مكتب التعليم الأهلي: مدارسنا تختتم فعاليات اليوم الوطني الـ88 للمملكة بحفل فني => أخبار المدرسة تحت شعار :"لا للعنف" وبحضور مدير مكتب تعليم شرق المدينة .. اختتام فعاليات أسبوع رفق بمدارسنا => أخبار المدرسة مدارسنا تحتفي بالمتفوقين من طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية => أخبار المدرسة إدارة المدارس تكرم الطلاب المتفوقين بالمرحلة الابتدائية في العام الدراسي38/1439هـ => أخبار المدرسة مدارسنا تحتفي باليوم العالمي للغة العربية بمهرجان فني أشاد به الحاضرون => أخبار المدرسة مدير مكتب التعليم الأهلي يثمن مجهودات مشرف التربية الإسلامية المقيم => أخبار المدرسة

الجودة الشخصية أساس الجودة في الحياة

المقال

الجودة الشخصية أساس الجودة في الحياة

الناشر alkhanda | التاريخ 12-09-2017 | عدد الزوار 517

بالفعل الجودة الشخصية هي أساس الجودة في الحياة ..

الجودة الشخصية عبارة عن ثلاثة محاور:

1. السمات الشخصية الإيجابية .

2. الأداء الفائق في العمل.

3. العلاقات الإنسانية الناجحة.

فعندما يتسم الإنسان بسمات شخصية إيجابية مثل تقدير الذات وعلو الهمة والطموح وقدرات ومهارات متنوعة وقيم إنسانية نبيلة وكل ذلك منصوص عليه في ديننا القويم.. فيتمثل هذا الأساس في البناء الداخلي للإنسان يكون قد أرسى أولى دعائم الجودة الشخصية.

وعندما يكون شخصًا ذو مبادرات في العمل ويؤدي ما عليه من واجبات وظيفية بإتقان.. بدءًا بالنية المخلصة ومرورًا باحترام قيم العمل والعاملين وانتهاءً بأداء العمل بإحسان عندها سيكون إنسانًا صاحب أداء فائق في العمل. وهذه هي الدعامة الثانية في الجودة الشخصية.

وعندما يتميز بعلاقات ناجحة على المستويات الثلاثة: مع الله في عباداته، مع نفسه منسجمًا ومحاسبًا، مع الآخرين يتمتع بعلاقة (فوز - فوز ) فيكون حسن خلقه عنوانا ويتعامل مع الناس متأسيًا بنبينا وحبيبنا محمد ويسير على نهجه في التعامل مع الناس وفقًا لما وصف الله نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم (وإنك لعلى خلق عظيم). عندها تكون الدعامة الثالثة قد اكتملت ..

عند ذلك تتحقق الجودة الشخصية .. ومع اتسام الجميع بالجودة الشخصية سنجد بإذن الله الجودة في الحياة وبالتالي تكون حياتنا بإحسان..


بقلم د/ إلياس سيد عالم عبد الكريم
ممثل الإدارة مشرف مركز ضمان الجودة


0 صوت

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


 

/500

جديد المقالات

روابط ذات صلة

المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي
تسجيبل الدخول
جديد المدرسة
البحث
الطلاب المتميزين

التغريدات
القائمة البريدية